ينشر مشروع تجريبي للبرامج برمجيات جديدة في ظروف واقعية إلى منطقة صغيرة من المؤسسة. هذا يقلل من خطر التنفيذ غير الناجح على مستوى المؤسسة لاحقًا ، ويمكّن المؤسسة من تحديد ما إذا كان هذا البرنامج هو الحل المناسب ، ويمنح الموظفين والمستخدمين خبرة عملية.

الأدوار

يتضمن مشروع تجريبي للبرامج بائعين خارجيين أو فريق تطوير برمجيات داخلي يوفر البرنامج. يركز فريق تكنولوجيا المعلومات على إدارة الشبكة للمشروع ، بينما يركز فريق التدريب والدعم على تدريب المشاركين وجمع البيانات حول مشكلات المستخدم. يشارك المشاركون في المهارة التقنية بأدوار غير حرجة في استخدام البرنامج الجديد.

تجهيز

قبل البدء في تجربة البرنامج ، حدد النتيجة المرجوة. عيّن نطاق البرنامج والبرنامج التجريبي واطلب الحصول على معلومات حول الحلول المتاحة إذا لم تكن قد اخترت أحد البرامج بالفعل. حدد المدة التي يجب أن يعمل فيها المشروع الرائد لاختبار البرنامج بشكل كامل. اختر مجموعة الأعمال لإشراكها في المشروع وتحديد الأفراد ضمن تلك المجموعة كمشاركين. قم بتعيين قادة الفريق الذين يمكنهم تطوير فرقهم الخاصة لتقنية المعلومات والدعم والتدريب وتخطيط البرامج.

إجراء

قم بإعداد نظام مراقبة لتسجيل أي مشاكل وقراراتها. هذا يمكن أن توجه التغييرات المستقبلية في الإجراءات. قم بتثبيت أو تعديل أي جهاز أو برنامج على الشبكة إذا لزم الأمر. قم بإعداد أدوات الإدارة حتى يتمكن الفريق من التوثيق والتواصل. تدريب المشاركين في مجموعة ثم واحدًا على واحد لتعريفهم بمفاهيم البرنامج والإجابة على الأسئلة والتعرف على تكوينات محطة العمل المختلفة التي سيتعامل معها المشروع. بعد الوقت المحدد ، قم بتقييم كيفية ذهاب البرنامج التجريبي وكتابة تقرير. ناقش كيفية إجراء التثبيت ، ومدى فعالية التدريب ، إذا تبنى المشاركون البرنامج الجديد ومدى سهولة المعرفة التي اكتسبها الفريق والدروس المستفادة. تؤثر هذه العوامل على التنفيذ الكامل للبرنامج.

المزالق

يمكن أن يواجه المشروع التجريبي عقبات أمام نجاحه. تعد الوثائق غير الدقيقة والتواصل غير المتناسق داخل الفريق والمشاركين من العوامل التي يمكن للفريق التحكم فيها. يمكن أن تشير التكاليف المتصاعدة إلى حدوث مشكلة. يمكن أن تتعارض تعارض البرامج على محطات عمل المشاركين مع برنامجك التجريبي ، أو قد تفتقد محطات العمل إلى برنامج الدعم الضروري. التغييرات في الموظفين أو الأهداف التنظيمية يمكن أن تعيق تطوير البرنامج. عدم الالتزام بنطاق المشروع يمكن أن يقدم ميزة زحف ورفع التكاليف.